عاجل

انطلاق الحمله القوميه للتحصين ضد مرضى الجلدى العقدى وجدرى الأغنام بالبحيرة

انطلاق الحمله القوميه للتحصين ضد مرضى الجلدى العقدى وجدرى الأغنام بالبحيرة

تحصين عدد ١١٨٣٣ رأس من الأبقار والأغنام  خلال أول أيام الحمله

البحيرة – رافت عبده

تحت رعاية اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة وفى إطار الحمله القوميه للتحصين ضد مرضى الجلدى العقدى وجدرى الأغنام

   قامت إدارة الوقاية بمديرية الطب البيطري بالبحيرة بقيادة د. احمد عياده مدير المديرية ومن خلال الحملة فى أول أيامها التى انطلقت امس السبت الموافق ٢٠٢٢/١/٢٢ بتحصين  عدد ١١٨٣٣ رأس أبقار وأغنام بلقاحي الجلد العقدى وجدري الأغنام

   هذا ويؤكد اللواء هشام آمنة على تضافر كافة الجهود للعمل على تنمية الثروة الحيوانية وحمايتها من الأمراض الوبائية، وكذا تكثيف حملات التوعية والإرشاد والحملات البيطرية وإجراء التحصينات الدورية والإبلاغ عن الإشتباة في أية أمراض وبائية، وذلك للعمل على تعظيم الإنتاج بالمزارع وتوفير البروتين الحيواني بصورة آمنة لمواطني المحافظة للحفاظ على صحة المواطنين وضبط أسعار اللحوم بالأسواق .

وجدرى الاغنام هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب الأغنام  والماعز يتميز بطفح جلدي. في بداية المرض تظهر الأعراض في صورة طفح جلدي حطاطي تتحول فيما بعد إلى طفح بثري ينتهي بتكون قشور تترك بمجرد سقوطها أثراً ظاهراً. وتعتبر صغار الأغنام أكثر قابلية للإصابة بالمرض من الأغنام البالغة

وينتقل المرض عن طريق : الاختلاط المباشر بين الحيوانات السليمة والحيوانات المريضة بواسطة رذاذ تنفسهم وإفرازات الأنف واللعاب أو القشور الجافة، وبطريقة غير مباشرة بالاحتكاك بالأدوات الملوثة. يدخل الفيروس إلى الجهاز التنفسي ويمر من الحويصلات الهوائية إلى مجرى الدم ومنه ينتهي إلي الجلد حيث يسبب الأعراض. يظل فيروس جدري الأغنام نشطا في الحظائر الملوثة لمدة قد تطول إلى 6 شهور وأشد الأطوار خطورة هو وقت تكون القشور حيث يحتفظ بها الصوف عدة أسابيع تظل فيها مصدراً للعدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى