منوعات

بحضور أبو عميرة ورشوان توفيق وعاطف بشاي…تفاصيل ندوة رحلة إبداع الليثي “,بقصر السينما”

وليد محمد

بحضور المخرج مجدى أبو عميرة والفنان القدير رشوان توفيق والمنتج عماد عبد الله و المخرج محمد حلمي ، أقيمت ندوة “رحلة إبداع الليثى” بقصر السينما برئاسة الفنان تامر عبد المنعم، بمناسبة مرور 8 سنوات على رحيل السيناريست الكبير ممدوح الليثى، وذلك بحضور نجله الإعلامى الدكتور عمرو الليثى والسيناريست عاطف بشاى.

وتناولت الندوة مناقشة أعماله ومشواره الفني الرائع كسينارست ورئيسا لقطاع الإنتاج وغيرها من المناصب الهامة، والجوائز التى حصل عليها.

وتحدث الفنان القدير رشوان توفيق مشيدا بالمنتج والسينارست ممدوح الليثي وأنه أهم منتج ظهر في تاريخ الإعلام العربي

كما أشاد المخرج مجدي أبو عميرة بالراحل ممدوح الليثي وان له الفضل في مسيرتي الفنية وهو من قدمني من خلال مسلسل المال والبنون بالإضافة إلى في دعم الوجوه الشابة .

كما اشاد المنتج عماد عبد الله بالراحل ممدوح الليثي انه كان لديه القدرة علي انتاج ٥٠ عمل في وقت واحد بتقنية واحدة وجودة واحدة، كما تحدث المخرج محمد حلمي عن عملاق الدراما ممدوح الليثي انه كان لديه القدرة علي حل اي مشكلة بدون اي بيروقراطية

ومن جانبه تحدث الدكتور عمرو الليثي عن الراحل ممدوح الليثي ، بأنه ساهم في إنتاج الأعمال الدرامية والسينمائية على مدار سنوات طويلة، وله الفضل في وجود قطاع الإنتاج، وجاء بأهم وأعظم صناع الدراما من كتاب وممثليين ومخرجين للعمل بالقطاع.

واضاف بان الليثي انتج العديد من الأعمال الرائعة، منها “عمر عبد العزيز” و”ليالي الحلمية” و”نصف ربيع الآخر” و”المال والبنون”، وفوازير شريهان ونيللي ، واحترافية السيناريست الراحل ظهرت في إدارة قطاع الإنتاج، ما أسهم في خروج نحو 7 آلاف ساعة درامية و400 فيلم روائي، 600 فيلم تسجيلي.

وتابع الليثي بأن ممدوح الليثي قد تميز بقدرته على الدمج بين الواقع والرمز، ومن أبرز أعماله: “ميرامار، ثرثرة فوق النيل، السكرية، الكرنك، المذنبون، الحب تحت المطر، أميرة حبي أنا، لا شيء يهم، امرأة سيئة السمعة، أنا لا أكذب ولكني أتجمل، استقالة عالمة ذرة”.

وعقب الندوة تم عرض فيلم ميرامار قصة الأديب نجيب محفوظ، سيناريو وحوار ممدوح الليثى، إخراج كمال الشيخ .

ويذكر أن ممدوح الليثي قد شغل العديد من المناصب أبرزها: رئيس قسم السيناريو عام 1967، مراقب النصوص والسيناريو والإعداد عام 1973، مراقب على الأفلام الدرامية عام 1979، مدير عام أفلام التليفزيون عام 1982، رئيس أفلام التليفزيون عام 1985، رئيس قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتلفزيون، عام 1985، ثم رئيساً لجهاز السينما ويعد ممدوح أحد أبرز، في مجال كتابة السيناريو، كما ساهم في إنتاج روائع المسلسلات الدرامية بالتليفزيون المصري أثناء توليه رئاسة قطاع الإنتاج، وأيضا جهاز السينما بمدينة الإنتاج الإعلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى